وجوه جديدة ترسم ثورة بلماضي في شهر سبتمبر القادم

أسماء جديدة في المنتخب الجزائري شهر سبتمبر المقبل

حقق الخضر العديد من المؤشرات الإيجابية في التربص الماضي حيث فاز في ثلاث مباريات متتالية إثنان منها في تصفيات الكان.

تشير أغلب المعطيات في بيت المنتخب الوطني إلى أن هناك عديدا من الأسماء ستسقط من حسابات الناخب الوطني جمال بلماضي وهو الأمر الذي كشف عنه التربص التحضيري الأخير والذي كان ناجحا بكل المقاييس من خلال حصد ثلاث انتصارات من أصل ثلاث مباريات من خلال إعتماده على العديد من الوجوه الجديدة.

أسماء جديدة في المنتخب الجزائري شهر سبتمبر المقبل:

قرر الناخب الوطني جمال بلماضي في مواصلة ضخ دماء جديدة في صفوف المنتخب الوطني الجزائري من أجل تقوية جميع الخطوط لإستعادة هيبة الخضر في القارة الإفريقية.

كان تدعيم التشكيلة الوطنية بـ 7 لاعبين جدد خلال التربص الأخير، وإبداء الناخب الوطني رضاه عن الوافدين الجدد بعد منحهم فرصة المشاركة في المباراة الودية أمام إيران يعتبر أحد أهم المؤشرات لمعالم التركيبة البشرية التي ينوي بلماضي العمل معها والاعتماد في المرحلة القادمة.

وعلى ضوء المؤشرات الإيجابية لأخر تربص للخضر فإن الكوتش جمال بلماضي ما يزال ينوي تدعيم صفوف المنتخب الوطني بأسماء شابة، وهذا ما أكده من خلال آخر التصريحات له مع الموقع الرسمي للفاف مشيرا بأن العديد من اللاعبين المزدوجي الجنسية أصبحت لديهم نظرو مغايرة تماما بالنسة لمنتخب الجزائر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى