هل يؤثر صراع الفاف على قرار بلماضي؟

مستقبل بلماضي يحبس أنفاس الجماهير الجزائرية

يتواجد جمال بلماضي حاليا في قطر رفقة عائلته في راحة بسبب الصدمة الكبيرة التي تعرض لها مع المنتخب الوطني من جراء الإقصاء.

وبعد مرور أكثر من أسبوع على المباراة المشؤومة التي لم يتحمل الناخب الوطني جمال بلماضي صدمتها بعد إقصاء المنتخب الوطني الجزائري من مونديال قطر 2022.

مستقبل بلماضي يحبس أنفاس الجماهير الجزائرية:

هناك إجماع من طرف الجماهير الجزائرية بأن بقاء الناخب الوطني جمال بلماضي على رأس العارضة الفنية لمنتخب الجزائر سيكون أمر إيجابيا، على غير العادة السائدة سابقا يتم التضحية مباشرة بالمدرب لكن هذه المرة من الممكن أن تتغير هذه القاعدة خاصة مع التطورات التي عرفها الإتحاد الجزائري لكرة القدم بإستقالة الرئيس شرف الدين عمارة.

وفي مقابل هذا الدعم الجماهيري للكوتش جمال بلماضي توجد هناك فئة وبعض الأطراف التي تسعى للضغط على بلماضي من أجل دفعه للإستقالة.

وفي ذات الصدد يرى العديد من الملاحظين بأن التطورات التي سيعرفها الإتحاد الجزائري (الفاف) والمكتب وما سيسفر عنه إحتماع المكتب الفيدرالي هذا الإثنين الموافق لـ 11 أفريل القادم سيكون أحد العوامل المهمة في القرار الذي ستخذه الناخب الوطني جمال بلماضي بخصوص مستقبله على رأس العارضة الفنية للخضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى