مورينهو يضم صوته مع بلماضي و يهاجم الفيفا

مورينهو يلتحق بـصف بلماضي ويهاجم الفيفا

عان المنتخب الوطني الجزائريتحت قيادة الناخب الوطني جمال بلماضي من ظلم كبير في قارة إفريقيا، حتى وصل للتأثر على نتائح بعض مبارياته المهمة.

عندما اشتكى النّاخب الوطني الجزائري جمال بلماضي في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2022 بالكاميرون، من رداءة أرضية ملعب “جابوما” بِمدينة دوالا الكاميرونية، فالرّجل لم يكن يُبرّر الحصيلة والأداء السلبي لـ “الخضر”.

مورينهو يلتحق بـصف بلماضي ويهاجم الفيفا:

الدّليل أن هناك أسماء رياضية غنيّة عن التعريف، اشتكت أيضا من اهتراء البساط الطبيعي، سوء أرضية ميادين بعض الملاعب التي لعبت عليها فرقها ، ومن أبرز هذه الأسماء المدرب البرتغالي “مورينهو”.

وعلى الإيقاع ذاته، قال التقني البرتغالي جوزي مورينيو مدرب فريق روما الإيطالي للصحافيين: “لعبنا فوق أرضية بلاستيكية!”، وأشار – بِنوع من التذمّر – إلى تسبّبها في إصابة بعض لاعبيه.

وقال لاعبه لِخط الوسط القائد والدولي الإيطالي لورينتسو بيليغريني لفريق روما الإيطالي: “عندما تنطّ الكرة، لا تعرف أيّ اتّجاه ستأخذه!”.

ويُشير مورينيو وبيليغريني إلى مباراة فريقهما روما والمضيف نادي بودو غليمت النرويجي، المُنتظمة سهرة الخميس، بِرسم ذهاب ربع نهائي منافسة دوري المؤتمر الأوروبي (ثالث المنافسات بعد رابطة الأبطال والدوري الأوروبي). وقد انتهت بِخسارة نادي “الذّئاب” بِنتيجة (1-2).

وهذا ما يوضح بأن الناخب الوطني جمال بلماضي كان محقا في إنتقاده لأرضية ملعب جابوما الكارثية التي لا تصلح للعب مباراة كرة قدم، بل قد يتعرض بعض اللاعبين جراء اللعب عليها إلى إصابات خطيرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى