مؤشرات إيجابية على إستمرار بلماضي مع منتخب الجزائر

مؤشرين جديدين على إستمرار بلماضي مع منتخب الجزائر

تنتظر الجماهير الجزائرية بشغف كبير في القرار الذي سيتخذه الناخب الوطني جمال بلماضي بشأن مستقبل مع منتخب الجزائر.

بات من المؤكد أن المدرب، جمال بلماضي، لا يزال مع المنتخب الجزائري، في وقت كانت كل المؤشرات في وقت سابق تشير إلى اتخاذه قرار الانسحاب بعد فشل “الخضر” في التأهل إلى مونديال 2022، أمام المنتخب الكاميروني.

مؤشرين جديدين على إستمرار بلماضي مع منتخب الجزائر:

في هذا التقرير الخاص بموقعنا “دزاير سكاي” سنعرض عليكم مؤشرين جديدين يوضحان بأن الكوتش جمال بلماضي سيستمر مع منتخب الجزائر بعد خوض مدة راحة لنساين نكسة الإقصاء من كأس العالم بقطر 2022.

1- تصريحات المكلف بالإعلام في المنتخب الجزائري:

وجاء التأكيد هذه المرة من قبل المكلف الإعلامي في المنتخب الجزائري، “صالح باي عبود”، الذي أكد الجمعة، بتصريحات للإذاعة الجزائرية الثالثة، أن الروح الإيجابية عادت لبلماضي، وبات مستعداً للتحدي من جديد والاستمرار في مهمته مع “المحاربين”.

وقال “صالح باي عبود” في تصريحاته: ” الروح الإيجابية عادت للمدرب جمال بلماضي وخرج من مخلفات الإقصاء المرّ الذي عاشه أمام المنتخب الكاميروني، وأرى أن كل المؤشرات توحي باستمراره مع المنتخب الجزائري ورفع التحدي من جديد”.

وأضاف قائلا: “المدرب جمال بلماضي أثرت فيه كذلك رسائل الدعم التي أتته من الجماهير الجزائرية، وهذه إحدى الأشياء التي دفعته للتفكير في البقاء مع المنتخب الجزائري”.

2- جمال بلماضي يبحث عن مشروع جديد مع المنتخب الجزائري:

وكانت مصادر أكدت لموقع “دزاير سكاي”، أن المدرب، جمال بلماضي، سيُعلن بقاءه مع المنتخب الجزائري، عند اتضاح الرؤية حول هوية الرئيس المستقبلي للاتحاد المحلي لكرة القدم، بعد إعلان المسؤول الأول شرف الدين عمارة استقالته من منصبه من أجل وضع شروطه ومشروع الجديد مع منتخب الجزائر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى