مؤامرة بين إيتو والكاف ضد منتخب الجزائر

يستعد المنتخب الوطني لمقابلة منتخب الكاميرون في المواجهة الفاصلة خلال شهر مارس القادم في مباراة تلعب ذهابا  بالكاميرون وإيابا بالجزائر.

ويحاول الإتحاد الكاميروني بقيادة رئيسه النجم السابق لمنتخب الكاميرون “صامويل إيتو” إستغلال كل الطرق الشرعية والغير الشرعية من أجل تحقيق التأهل على حساب منتخب الجزائر لنهائيات كأس العالم بقطر 2022.

حيث سبق أن طالب الإتحاد الكاميروني ببرمجة لقاء الذهاب بالكاميرون خلال الـ 26 من مارس، كآخر يوم في تاريخ الفيفا  للعب لقاء الذهاب بالكاميرون، بينما الإتحاد الجزائريكان قد إختار مسبقا تاريخ الـ 29 من مارس للعب لقاء الإياب بالجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى