رفض اللاعب الجزائري محمد أمين عمورة التنقل رفقة فريقه لوغانو السويسري إلى الأراضي الصهيونية من أجل مواجهة فريق أف سي وينترهور.

هذا القرار الإرتجالي من الدولي الجزائري محمد الأمين عمورة دفع إدارة فريقه لغانو السويسري رفقة مدرب الفريق إلى إتخاذ إجراءات عقابية ضده.

لوغانو يصدم عمورة بسبب قراره الرجولي:

وكإجراء أولي، قام الفريق السويسري بإبعاد الجزائري محمد الأمين عمورة عن لقاء النادي الأخير أمام نادي أف سي وينترهور، علما وأن الدولي الجزائري ليس معاقب ولا يعاني من أي إصابة، فيما كان بصم على بداية موسم جيدة.

تسعى إدارة نادي لوغانو للضغط على اللاعب الجزائري من أجل إرغامه على المشاركة في المباراة أمام النادي الإسرائيلي المقررة هذا الخميس في سويسرا على أن تجري مباراة العودة في 11 أوت المقبل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

 

من admina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *