فرنسا تغلق أبوابها أمام منتخب الجزائر

ينتظر الجزائريين ودية الخضر لشهر نوفمبر القادم التي من المنتظر أن تقام على أحد الملاعب الفرنسية أين توجد الجالية الجزائرية بقوة.

وحسب العديد من التقارير الصحفية المحلية فإن الإتحادين الجزائري ونظيره السويدي قد توصلا إلى إإتفاق يقتضي بإجراء المباراة الودية بفرنسا.

فرنسا تغلق أبوابها أمام منتخب الجزائر:

أكدت تقارير صحفية محلية بأن الشركة المنظمة لمباراة الجزائر والسويد حاولت إجراءها في فرنسا، لكن السلطات الفرنسية لم تعطي الضوء الأخضر.

حيث قامت الشركة المكلفة بتنظيم مبارة السويد ضد الجزائر و بعد رفض مدينتي مارسيليا و لوهافر، أرادت نقل المبارة لمدينة مونبيليار و ملعب بونال أين يستقبل نادي سوشو منافسيه.
مسؤولي النادي و المجلس البلدي أعطوا الموافقة لكن في الأخير، السلطات المحلية رفضت لدواعي أمنية مرة أخرى.

وحسب نفس التقارير فإن مباراة الجزائر والسويد في ستوكهولم بعد رفض السلطات الفرنسية لإجراء هذه المباراة الودية رغم كل المحاولات التي باءت بالفشل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى