على المباشر….زكريني يوضح كيفية مناقشة الفيفا الطعن الجزائر

بهذه الكيفية ستدرس الفيفا طعن الجزائر

تنتظر الجماهير الجزائرية بشغف كبير الموعد المحدد للإعلان عن ردد الفيفا بخصوص الشكوى التي تقدم بها الإتحاد الجزائري للفيفا.

وحدد الإتحاد الدولي لكرة القدم يوم الواحد والعشرون من أفريل القادم لرد على هذه الشكوى ، حيث أنه حسب الأصداء الآخيرة فإن الإتحاد الدولي يعاني من ضغط كبير بسبب فضيحة مباراة الجزائر والكاميرون.

بهذه الكيفية ستدرس الفيفا طعن الجزائر:

تم إستضافة الحكم الجزائري السابق والخبير التحكيمي “محمد زكريني” في حصة مونديال قطر عبر شاشة قناة البلاد الجزائرية، حيث تتطرق في تصريحاته للحديث عن الكيفية التي ستدرس بها الفيفا طعن الجزائر.

وقال الخبير التحكيمي محمد زكريني: ” أول حاجة الإتحاد الجزائري يجب أن يقدم أدلته من فيديوهات وتقارير تثبت الظلم التحكيمي الذي إرتكبه غاساما في حق منتخب الجزائر، وتؤكد بأن غاساما جاء إلى الجزائر من أجل منعنا من الذهاب إلى مونديال قطر “.

وأضاف قائلا: ” قانون لعبة كرة القدم فيه 17 مادة، وفي المادة الخامسة تمنح كل السلطة للحكم بمعنى أن قراراته لا رجعة فيها، وحتى ولو اخطئ تسمى أخطاء تقديرية “.

وأردف قائلا: ” هناك حالات خاصة قد تعاد فيها المباراة مثلا إذا ثبت بأن هناك رشوة لغاساما من طرف الكاميرون تقصى مباشرة الكاميرون وتتأهل الجزائر، ثانيا إذا ثبت بأن غاساما أخذ رشوة من طرف المراهنين في هذه الحالة يقصى غاساما وتعاد المباراة “.

وختم قائلا: ” هناك حالة ثالثة وهي الأهم التي قد تنطبق على طعن الجزائر، وهي هل تعود الفيفا لما جرى بين غرفة الفار والحكم غاساما، وهذا الأمر لن تستطيع أي هيئة البحث فيه سوى الفيفا فقط “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى