خطوة إستثنائية لسلطات الجزائرية بخصوص نقل الأنصار إلى الكاميرون

لم يستبعد وزير الرياضة الجزائري “عبد الرزاق سبقاق”، إقامة جسر جوي بين الجزائر ومدينة دوالا الكاميرونية من اجل نقل الأنصار.

ويواجه منتخب الجزائر خصمه منتخب الكاميرون يوم 25 مارس القادم على أرضية ملعب “جابوما” بمدينة دوال الكاميرونية، وإيابا بالجزائر يوم الـ 29 مارس على أرضية ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة.

وقال وزير الرياضة الجزائري “عبد الرزاق سبقاق”، في تصريحات للقناة الإذاعية الجزائرية الثانية ردا على سؤال متعلق بإمكانية تنظيم جسر جوي لنقل المشجعين الجزائريين إلى الكاميرون: “وزارة الرياضة منفتحة على هذا النوع من المبادرات، لكن القرار النهائي يعود إلى السلطات العليا للدولة “.

الأنصار الجزائرية

وتابع قائلا: ” ملف نقل المناصرين مفتوح ومستعدون لتنفيذيه في حال أقرت السلطات الجزائرية العليا ذلك بصفة رسمية “. هذه التصريحات توضح بشكل كبير نية السلطات الجزائرية للقيام بخطوة من اجل نقل الأنصار الجزائرية من أجل توفير الدعم للاعبي منتخب الجزائر في ذهاب مواجهة الكاميرون الحاسمة.

ويذكر أن الدولة الجزائرية قد نظمت في وقت سابق العديد من التنقلات الضخمة للأنصار منتخب الجزائر من اجل تشجيع منتحب الجزائر، أبرزها الجسر الجوي للأنصار الجزائرية سنة 2009 في مباراة أم درمان بالسودان أين حقق منتخب الجزائر التأهل إلى كأس العالم 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى