خروج الكوت ديفوار يعمق جراح المنتخب الجزائري

أقصي المنتخب الوطني الجزائري على خلاف التوقعات لكأس أمم إفريقيا 2022 من دور المجموعات بشكل مخيب للجماهير الجزائرية التي بقيت تساند الخضر.

ولم يحقق المنتخب الوطني الجزائري أي فوز خلال هذه الدورة، حيث تعادل في المباراة الاولى أمام منتخب السيراليون، ثم هزيمتين متتاليتين امام كل من غينيا الإستوائية وكوت ديفوار.

وتأهل من المجموعة الخامسة التي كانت تضم الجزائر إضافة كل من منتخبات كوت ديفوار-غينيا الإستوائية- السيراليون منتخبي كوت ديفوار و غينيا الإستوائية إلى الدور السادس عشرة من كأس إفريقيا.

حيث واجه منتخب كوت ديفوار نظيره المصري في الدور السادس عشرة، وقدم الفراعنة أداء بطولي حيث كانوا بإستطاعتهم حسم المباراة لولا الفرص الكبيرة التي تم إضاعتها.

هذا الإقصاء لمنتخب الكوت ديفوار امام مصر يؤكد على أن المجموعة الخامسة التي كانت تضم الجزائر رفقة ساحل العاج جد سهلة وفي متناول الخضر، لكن المنتخب الوطني كان خارج إطار البطولة قبل بدايتها حتى التحضير لم يكن بالشكل المناسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى