حفيظ دراجي يروي تفاصيل صادمة في بيت الفاف

حفيظ دراجي يروي تفاصيل صادمة في بيت الفاف

لا تزال الانتخابات المرتقبة لرئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم تثير الجدل خاصة بعد تداول أخبار عن ترشح رئيس الاتحاد السابق روراوة.

صحيح أن الرئيس السابق لم يعلن بشكل مباشر نيته في الترشح في هذه الإنتخابات حتى نتحدث عن ترشحه لكن كل المعطيات كانت تشير بأن كان يريد ينوى ذلك لكنه تراجع في آخر لحظة فاسحا المجال لجهيد زفزاف وعبد الحكيم سرار.

حفيظ دراجي يروي تفاصيل صادمة في بيت الفاف:

تم الإعلان في الأيام السابقة عن التقرير المالي الذي يخص الإتحاد الجزائري لكرة القدم الذي كشف اختلالات وثغرات كبيرة في التسيير، أدت الى تراكم ديون بلغت 140 مليار سنتيم، ما يعادل 10 ملايين دولار، بعد أن كان الاتحاد الجزائري قبل خمس سنوات أحد أغنى الاتحادات في افريقيا.

وأكد الصحفي الجزائري “حفيظ دراجي” في مقال نشر عبر صفحته للفايسوك أنه في ظل هذه المشاكل المالية التي يتخبط فيها الفاف، فإن الرئيس الجديد الذي سيتم إنتخابه سوف يعاني كثيرا بسبب الديون المتراكمة مما سوف تجعله يعاني من الناحية الإقتصادية قد تصل عدم القدرة على دفع رواتب الطاقم الفني للمدرب جمال بلماضي.

وأضاف موضحا بخصوص تدخل بلماضي في قضية إنسحاب الرئيس السابق محمد روراوة من الإنتخابات، مؤكدا بأن بلماضي ليس له دخل في تراجع الحاج روراوة في ترشح لرئاسيات الاتحاد الجزائري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى