تجاوزات قانونية من لجنة التحكيم إتجاه ملف مباراة الجزائر والكاميرون

لجنة التحكيم على مستوى الفيفا تخرق القوانين !!

لا تزال تداعيات ملف مباراة الجزائر والكاميرون سارية المفعول لحد الآن بالرغم من الرد المبهم من طرف الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا.

لم يهضم الجمهور الجزائري الطريقة التي تعاملت بها لجنة التحكيم التابعة للفيفا مع الطعن والتظلم الذي ارسله الإتحاد الجزائري لكرة القدم لهيئة الإيطالي كولينا قصد استعادة حق منتخب الجزائر الذي تعرض لفضيحة تحكيمية من طرف الحكم الغامبي “باكاري غاساما”.

لجنة التحكيم على مستوى الفيفا تخرق القوانين !!

بالعودة إلى بيان الفيفا الصادر في الـ 6 ماي 2022 فإن لجنة التحكيم التابعة للفيفا أصدرت قرارها النهائي ببطلان الطعن الذي تقدمت به الفاف وإلى حد كتابة هذه الأسطر فإن كل شيء طبيعي ، لكن الشيء غير الطبيعي الذي يتنافى مع القانون الأساسي واللوائح وهو أن البيان كان موقعا من طرف رئيس لجنة التحكيم ويتعلق الأمر بالإيطالي “بييرلويجي كولينا “بالإضافة إلى مدير التحكيم على مستوى هيئة الإتحاد الدولي لكرة القدم السويسري “ماسيمو بوزاكا” ، وهو الأمر الذي طرح أكثر من علامة استفهام حول دخل الأخير في صلاحيات لجنة التحكيم.

وتعمل لجنة التحكيم لدى الفيفا على تطوير سلك التحكيم على مستوى العالم ومحاربة جميع أنواع الفساد التحكيمي، حيث أن لجنة التحكيم برئاسة الإيطالي “بييرلويجي كولينا” و13 عضوا معه تجتمع في كل مرة لمناقشة القضية العالقة والخروج بقرار نهائي وكل واحد منهم يدلي بصوته مع الأخذ بعين الإعتبار صوت الأغلبية في القضايا المشابهة عن طريق التصويت وهو الأمر الذي لم يطبق على ملف مباراة الجزائر والكاميرون.

ماسيمو بوزاكا مدير التحكيم يتدخل في قرار لجنة التحكيم، حكم كرة قدم سويسري دولي سابق استنجد به الإتحاد الدولي لكرة القدم في قضية لا ناقة له فيها ولا جمل بحكم أن الأعضاء الـ 13 في لجنة التحكيم التابعة للفيفا هم المخول لهم بدراسة الملف أو التوقيع عليه ، ، ضف إلى ذلك فهو ليس بنائب لرئيس لجنة التحكيم كولينا وهو مايطرح أكثر من علامة استفاهم حول البيان الأخير للفيفا كما توضحه الصور ، فضلا عن ذلك فإن لجنة التحكيم للفيفا عبر موقعها الرسمي تؤكد على أن المواضيع التحكيمية المتنازع فيها من صلاحيات لجنة التحكيم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى