بلماضي يضع لاعبيه أمام نقطة ضعفهم بغينيا الإستوائية

منتخب الجزائر يعيش فيلم رعب قبل مواجهة الكاميرون

عاش منتخب الجزائر فيلم رعب قبل أيام قليلة من مواجهة الكاميرون الفاصلة في الدور الحاسم من تصفيات كأس العالم.

ويحل منتخب الجزائر ضيفا على الكاميرون، يوم الجمعة، في ذهاب المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم 2022 عن قارة أفريقيا، قبل أن يستضيفه بعدها بـ4 أيام على ملعب “مصطفى تشاكر” في مباراة الإياب.

وإختار الناخب الوطني جمال بلماضي خوض تربص تحضيري للمباراة الفاصلة أمام منتخب الكاميرون بالنظر إلى التشابة في الأجواء بين البلدين.

منتخب الجزائر يعيش فيلم رعب قبل مواجهة الكاميرون:

بعد وصول بعثة المنتخب الجزائري فوجئ اللاعبون بظروف المناخية الصعبة، حيث أعادت للأذهان المعاناة التي عاشها منتخب الجزائر في بطولة كأس أمم إفريقيا الأخيرة بالكاميرون.

وتدرب لاعبو الجزائر تحت حرارة مُرتفعة للغاية، وصلت لـ31 درجة، وتزامن ذلك مع وجود نسبة رطوبة عالية جدا وصلت لـ80 %، حيث إستغل الكوتش جمال بلماضي هذه الظروف المناخية من اجل أن يضع اللاعبين أمام نقطة ضعفهم.

بلماضي يضع لاعبيه أمام نقطة ضعفهم بغينيا الإستوائية
منتخب الجزائر

جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، عبر في وقت سابق عن قلقه من الأجواء الصعبة التي عاشها في مدينة جابوما الكاميرونية خلال أمم أفريقيا، والتي لن تستضيف المباراة القادمة.

حيث قال الكوتش بلماضي سابقا: ” لقد كنت في غرفة مُظلمة مع طاقمي المساعد، وقلت لهم تخيلوا فقط فيلم الرعب الذي كنا سنعيشه لو أجبرنا على لعب الإياب في جابوما وسط الظروف المناخية التي تعرفونها “.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى