بلماضي يضع سيناريو الأبطال لمواجهة الكاميرون

سيكون الناخب الوطني جمال بلماضي في رحلة بحث عن الوصفة المثالية لإعادة بعث سفينة الخضر من جديد قبل المباراة الفاصلة.

وكان المنتخب الوطني الجزائري قد تم إقصاءه مبكرا من كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، بعدما إحتل المركز الرابع في المجموعة الخامسة برصيد نقطة واحدة.

ويتمثل التحدي الذي ينظر الكوتش جمال بلماضي في إعادة التوازن للمنتخب الوطني الجزائري من جديد، من خلال غعادة الثقة لتشكيلة الخضر بدليل أن جميع لاعبي المنتخب الوطني كانوا متأثرين بشكل كبير عقب الإقصاء المبكر من كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، وسيكون على بلماضي المعروف بإتصاله الدائم بجميع لاعبي المنتخب الوطني مطاليا بتعزيز التواصل من اجل رفع معنويات اللاعبين.

ويأمل الكوتش جمال بلماضي من المهاجمين بغداد بونجاح وإسلام سليماني بأن يتمكنا من إسترجاع فعاليتهما الهجومية قبل المواجهة الفاصلة أمام الكاميرون خلال شهر مارس بما أنه لايفكر في الوقت الحالي لإجراء تغييرات على الفريق بشكل كبير.

ولكن نظرا لتعدد مشاكل المنتخب الوطني سواء من الناحية الهجومية أم الدفاعية، قد يجعل الكطوتش بلماضي لإحداث تغييرات تحسبا للمواجهة الحاسمة أمام منتخب الكاميرون ذهابا بالكاميرون، وإيابا بالجزائر خلال شهر مارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى