بلماضي يضبط إستراتيجية المشروع الجديد مع منتخب الجزائر

بلماضي يُغيّر استراتيجيته.. الجزائر تتواصل مع مزدوجي الجنسية

يعمل الناخب الوطني جمال بلماضي على تجديد صفوف منتخب الجزائر من خلال إستدعاء لاعبين شباب ذوي مواهب كبرى.

ويحاول الناخب الوطني جمال بلماضي تجاوز نكبة الإقصاء من نهائيات كأس العالم بقطر 2022 من خلال النهوض من جديد بالمنتخب الوطني وتكوين فريق يستطيع المنافسة على مختلف البطولات القارية.

بلماضي يُغيّر استراتيجيته.. الجزائر تتواصل مع مزدوجي الجنسية:

كشف مصدر إعلامية محلية أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم تحرك في الفترة الماضية وبتوصية من المدير الفني لمنتخب الجزائر جمال بلماضي، من أجل ربط الاتصال باللاعبين مزدوجي الجنسية الموجودين ضمن مخططات “الخضر” منذ فترة طويلة، والمرشحين للدخول ضمن اهتمامات بلماضي في الفترة المقبلة.

وكان الناخب الوطني جمال بلماضي قد رفض في وقت سابق فكرة الإتصال بلاعبين مزدوجي الجنسية وإشترط عليهم القيام بخطوة تثبت رغبتهم في حمل قميص المنتخب الوطني من خلال تغيير جنسيتهم الكروية والحصول على جواز السفر الجزائري إن كانوا لا يملكونه، قبل القيام بأي خطوة لاستدعائهم إلى “الخضر”.

وأدت نفس المصادر بأن الناخب الوطني جمال بلماضي رفقة الإتحاد الجزائري ربطوا إتصالاتهم بالعديد من الأسماء التي صنعت الحدث في وسائع الإعلام دون تقديم ملف إلتحاقهم بصفوف الخضر على غرار لاعب وولفرهامبتون ريان آيت نوري، ولاعب نيس أمين غويري ولاعب تروا ياسر لعروسي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى