بلماضي يراوغ بورقة السرية التامة للإطاحة بالكاميرون

إعترف الناخب الوطني جمال بلماضي بخطئه قبل المواجهة المزدوجة امام منتخب الكاميرون خلال الشهر الحالي الـ 25 و 29 مارس.

ويحل منتخب الجزائر كضيف ثقيل على الكاميرون، يوم 25 مارس الحالي، في ذهاب المدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2022 عن قارة أفريقيا، قبل أن يستضيفه في مباراة الإياب يوم 29 من الشهر نفسه على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

بلماضي يتجه لورقة السريه في عملها من أجل الإطاحة بالكاميرون:

كشفت صحيفة “لوبيتور” و “كومبيتيسيون” أن جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر جمال بلماضي إعترف بالخطأ الذي وقع فيه خلال قيادة منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا الأخيرة بالكاميرون 2021.

وكان المنتخب الجزائر قد ودع النسخة الأخيرة لكأس أمم إفريقيا بالكاميرون من دور المجموعات، حيث حقق تعادل وحيد أمام منتخب السيراليون، وخسارتين امام كل من غينيا الإستوائية وكوت ديفوار.

ويعمل الناخب الوطني جمال بلماضي في سرية تامة في الوقت الحالي تحضيرا لمباراة الكاميرون، حيث يرى الكوتش بلماضي أنه أدخل لاعبيه في اجواء من التسرع وعد التركيز في كان الكاميرون، لذا قرر تغيير طريقته في تسيير مباريات منتخب الجزائر من خلال إظهار هدوء أكبر والعمل على فعالية التسجيل امام المرمى.

بلماضي يراوغ بورقة السرية التامة للإطاحة بالكاميرون
جمال بلماضي

إعتراف الناخب الوطني بلماضي بخطأه:

وكان الناخب الوطني جمال بلماضي قد تحدث سابقا عن الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في كأس أمم إفريقيا الأخيرة التي تم إقصاء فيها منتخب الجزائر من الدور الاول، وهذا ما يؤكد صحة الأنباء الأخيرة.

وقال الكوتش جمال بلماضي بصريح العباراة: ” “أخطأت عندما طلبت من اللاعبين ضرورة حسم اللقاء في أول نصف ساعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى