إنتهت مشاركة المنتخب الوطني الجزائري في كأس أمم إفريقيا بالكاميرون بخيبة أمل كبيرة لرفقاء القائد رياض محرز بعد الخروج المبكر.

ويعمل الناخب الوطني جمال بلماضي على تصحيح المسار بعد هذه الخيبة الكبيرة للخضر، على إثر الخروج المذل من كأس أمم إفريقيا بالكاميرون 2022.

وحسب مصادرنا الخاصة بـموقع “دزاير سكاي” فإن المنتخب الوطني الجزائري لن يلعب أي مباراة ودية قبل المواجهتان الحاسمتان أمام منتخب الكاميرون خلال شهر مارس القادم.

هذا الأمر قد يخلط حسابات الكوتش جمال بلماضي من خلال التحضير الجيد لمباراة الحاسمة امام منتخب الكاميرون خاصة من الناحية النفسية للاعبين، وتصحيح الأخطاء الفنية والتكتيكية التي وقع فيها المنتخب خلال كأس إفريقيا 2022 بالكاميرون.

 

من admina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *