لعل أن المشاكل الأخيرة التي وقعت في المنتخب الجزائري لم تعرف الهدوء لحد الساعة و التي وصلت الى جمال بلماضي .

العديد من المصادر الوطنية كشفت أن جمال بلماضي أصبح كالعبئ الثقيل على الاتحاد الجزائري لكرة القدم و على رأسها زفزاف .

فعل أن العلاقة بين الرجلين وصلت الى أبعد الحدود و أصبحت متوترة جدا , خاصة بعد تدخل الصحافة الجزائرية جمال بلماضي و زفزاف .

صحفي البين سبورتس محمد نجاري أكد أن رئيس الفاف أصبح ينتظر فرصة إستقالة جمال بلماضي من رأس قائمة المنتخب الجزائري .

حيث أوضح نفس الصحفي أن المدرب السابق للمنتخب الجزائري كريستيان غوركوف قد تلقى بالفعل إتصال من رئيس الفاف الحالي زفزاف .

غيكف ستكون نهاية السيناريو , هل من الأفضل مغادرة بلماضي للمنتخب الجزائري و الاستعانة بـ كريستيان غوركوف ؟

 

من admina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *