خلاف بين بلايلي وسليماني بسبب مناجير مزور

بلايلي وسليماني

فسخ النجم الجزائري يوسف بلايلي عقده مع ناديه بريست بسبب مشاكل بينه وبين إدارة فريقه الفرنسي التي ضغطت على الجزائري كثيرا.

وصنعت أخبار يوسف بلايلي الحدث في الأيام الأخيرة خاصة بعد تداول إسم لاعب زميل له في الفريق والمنتخب عمل على تسريب أخبار فسخ عقده مع النادي الفرنسي.

خلاف بين بلايلي وسليماني بسبب مناجير مزور:

كشف الصحفي “حسين جناد” من خلال مصادره المقربة من بيت الخضر أن الفتنة التي حدثت بين لاعبين من المنتخب الوطني، “يوسف بلايلي” و “إسلام سليماني”، وراءها مناجير “مزور” مغترب، يستغل توقيع اللاعبين الجزائريين لأندية أوروبية ليلتقط معهم صور بقمصان الفرق التي يوقعون لها، ثم يدعي أنه هو مناجير هؤلاء اللاعبين، وهو ما حدث مع اللاعبين المشار إليهما أعلاه، حيث إلتقط معهما صور بقميص فريقهما الجديد، وبعد ذلك بلغ مسامع اللاعب “إسلام سليماني” أن هذا المناجير “المزور” يتحدث بإسمه.

يدعي أنه هو وكيله الحصري وهو من قام بتحويله للفريق الذي يلعب له حالياً للعلم اللاعب “إسلام سليماني” وقع للفريق الذي ينشط فيه حالياً بمفرده ولم يقم بتوكيل أي مناجير، مما جعله يتعجب مما قام به المناجير “المزور” فاتصل به ووبخه وطلب منه عدم التحدث باسمه مستقبلاً، المناجير “المزور” لم يعجبه تصرف اللاعب تجاهه، لتأتي فرصة فسخ عقد اللاعب “يوسف بلايلي” مع الفريق الذي يلعب له.

أحدث المناجير “المزور” فتنة كبيرة بين اللاعبين، مدعياً أن “إسلام سليماني” هو من حرض مدرب الفريق على زميله “يوسف بلايلي”، وهو من سرب خبر فسخ عقد زميله في الفريق لصحفي جزائري ودون أن يتحرى حقيقة ما حدث، صدق كل ما قاله له المناجير “المزور” لتشتعل حرب طاحنة بينه وبين زميله في الفريق وفي المنتخب الوطني.
للعلم هذا المناجير “المزور” وبحكم العلاقة التي تجمعه ببعض لاعبينا، هو من يقوم بين الحين والآخر بتسريب أسرار المنتخب الوطني لمقربيه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى