بعد ياسين عدلي… إتصالات جديدة مع موهبة عالمية مزدوجة الجنسية

بعد ياسين عدلي... إتصالات جديدة مع موهبة عالمية مزدوجة الجنسية

يسعى الناخب الوطني جمال بلماضي لتدعيم صفوفو منتخب الجزائر بلاعبين ذوي موهبة كبيرة من أجل بناء فريق شاب لقادم المنافسات القارية.

كشفت تقارير صحفية إعلامية صادرة يوم الثلاثاء 9 أغسطس، أن صانع ألعاب أولمبيك ليون الفرنسي ريان شرقي (18 عامًا) يقترب من تمثيل المنتخب الجزائري دوليًا.

بعد ياسين عدلي… إتصالات جديدة مع موهبة عالمية مزدوجة الجنسية:

أوضحت مصادر مقرّبة من اللاعب الشاب ريان شرقي أنه التقى ممثلين من الاتحاد الجزائري لكرة القدم في الأسابيع الأخيرة بشكل مكثّف في فرنسا، وذلك بطلب من المدرب الوطني للخضر جمال بلماضي.

حيث أنه من المنتظر أن يتواجد ريان شرقي خلال تربص المنتخب الوطني الجزائري شهر سبتمبر القادم بعدما أظهر رغبته الكبيرة في اللعب لصالح الخضر.

وفي سياق متصل، يسعى الاتحاد الجزائري للحصول على خدمات العديد من اللاعبين مزدوجي الجنسية الجزائرية الفرنسية، وأبرزهم ياسين عدلي لاعب وسط ميلان الإيطالي، وريان آيت نوري لاعب وولفرهامبتون الإنجليزي، وحسام عوار صانع ألعاب أولمبيك ليون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى