بعد صدمة المونديال…لــ 4 أسباب ثورة مرتقبة في تشكيلة منتخب الجزائر

تغييرات كبيرة مرتقبة على تشكيلة منتخب الجزائر

ماتزال الجماهير الجزائرية تعيش تحت صدمة الإقصاء من مونديال قطر 2022، حيث أن العديد من الجزائريين لم يتقبلوا هذا الإقصاء المر.

وكان الإتحاد الجزائري قد طالب في طعنه المقدم للفيفا بفتح تحقيق بخصوص الحكم الغامبي “غاساما” مع الإصرار لإعادة المباراة بين الجزائر والكاميرون في ظروف مواتية.

تغييرات كبيرة مرتقبة على تشكيلة منتخب الجزائر:

و يحتاج منتخب الجزائر الان إلى ثورة كبيرة على مستوى التشكيلة منتخب الجزائر وهذه هي أهم 4 أسباب:

منتخب الجزائر

1- تعزيز صفوف المنتخب الوطني الجزائري بأسماء جديدة شابة قادرة على تقديم الإضافة للمنتخب الجزائري على إعتبار أن عدد كبير من الجيل الحالي أصبح قريب من الإعتزال بالنظر إلى معدل أعمار لاعبي منتخب الجزائر.

2- تجاوز معظم لاعبي المنتخب الوطني سن الـ 30 , و هو الأمر الذي سيجبر جمال بلماضي ( في حال بقاءه ) على القيام بثورة كبيرة في صفوف الخضر من اجل بناء فريق شاب من جديد لينافس على مختلف البطولات القارية.

3- بقاء 4 سنوات على كأس العالم ، و هو الأمر الذي سيجعل مدرب الخضر بلماضي يعمل على بناء منتخب جديد يكون في أوج عطاءه خلال  تحضيره بشكل جيد لتأهل لمونديال 2026 ولما لا تحقيق نتائج جيدة فيه.

4- بعث المنافسة داخل المنتخب الجزائري ومنح أمل للأسماء الواعدة للكرة المحلية الجزائرية التي سبقت لها وان أخرجت أسماء إحتراف في اندية كبيرة أبرزهم القناص إسلام سليماني، ويوسف عطال، هشام بوداوي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى