المصالحة تمت…. خطوة جديدة من بلماضي تعيد ديلور للجزائر

المصالحة تمت.... خطوة جديدة من بلماضي تعيد ديلور للجزائر

صنعت قضية خصام لاعب فريق نيس أندي ديلور والكوتش جمال بلماضي الحدث بين مختلف وسائل الإعلام الجزائرية والعالمية.

وبدأت معالم الصلح تظهر في هذه القضية في آخر تصريحات للناخب الوطني جمال بلماضي بخصوص علاقته باللاعب أندي ديلور ما يؤكد قرب نهاية الخصام وعودته لصفوف الخضر.

المصالحة تمت…. خطوة جديدة من بلماضي تعيد ديلور للجزائر:

كشف الصحفي الفرنسي صاحب الأصول الجزائرية، “محمد توباش” عن تفاصيل جديدة في قضية المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، واللاعب آندي ديلور، مشيرًا إلى أن الرجلين طويا نهائيًا صفحة الخلاف بينهما وفتحا صفحة جديدة تحسبًا لعودة مهاجم نادي نيس الفرنسي إلى منتخب “محاربي الصحراء”، شهر سبتمبر المقبل، بعد غياب استمر لحوالي عام كامل.

وكانت المعطيات قد تغيرت الشهر الماضي بعد عقد الصلح بين الطرفين حيث صرح بلماضي قائلا: ” ليس لدي أي مشكلة شخصية مع آندي ديلور، لقد كان لاعبا مثاليا عندما كان يتواجد معنا خلال المعسكرات والمباريات، ومن الناحية الشخصية هو رائع أيضا”

وأردف قائلا : “لكن موقفه (مطالبته بفترة راحة دولية) كان له مفعول القنبلة داخل المنتخب الجزائري ووسط اللاعبين”.

ونشر الصحفي محمد توباش تغريدة له عبر التويتر قال فيها: “خلال الاتصال الهاتفي الذي جمع بين بلماضي وديلور شهر مايو/ أيار الماضي، وضع الرجلان حدّا لخلافاتهما وسوّيا مشكلتهما”

قبل أن يضيف: “منذ تلك الفترة يتواصل الرجلان معا بطريقة دورية وبشكل عادي مما سيعجل في عودة أندي ديلور للخضر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى