اللائحة القانونية التي ستحتكم إليها الفيفا في ملف الجزائر

هذه هي اللائحة القانونية التي ستحتكم إليها الفيفا في ملف الجزائر

تصنع الفضيحة التحكيمية لمباراة الجزائر والكاميرون الحدث في هذه الأيام عبر مواقع التواصل الإجتماعي نظرا لعدم تقبل الجماهير الجزائرية هذا الأمر الفاضح.

وقد كان الحكم الغامبي “باكاري غاساما” الذي ادار مباراة الجزائر والكاميرون متحيز بل ساهم في تأهيل منتخب الكاميرون على حساب منتخب الجزائر بقراراته التحكيمية الفاضحة.

هذه هي اللائحة القانونية التي ستحتكم إليها الفيفا في ملف الجزائر:

الجواب عن هذا السؤال يعود بالدرجة الأولى لرجال القانون المتخصصين في المجال الرياضي عامة وكرة القدم على وجه الخصوص، حيث أكد البعض من هؤلاء أنه وعملا بقوانين كرة القدم السبعة عشر والمعتمدة من قبل المجلس الدولي لكرة القدم “IFAB” لا سيما المادة الخامسة منها ، فإن قرارات التحكيم نهائية ويجب أن تحترم وهذا ما سارت عليه المادة 09 من قانون الانضباط التابع للفيفا من أن قرارات الحكام نهائية ولا يمكن أن تكون موضوع مراجعة من قبل اللجان القضائية للفيفا.

أما في البند الثاني من هذه القوانين فهنا يكمن مربط الفرس أو بالأحرى المادة التي ستكون بوابة لإنصاف  المنتخب الوطني الجزائري في قضية الأخطاء التحكيمية الكارثية ، وتقوم المادة بالتمييز بين الأخطاء التحكيمية التقنية التقديرية البسيطة والأخطاء الجسيمة أوالمفضوحة التي يتحيز فيها الحكم لفريق ما، و التي بإمكانها التأثير على نتائج المباريات ، وهنا وبحكم استقلالية لجنة الانضباط بوصفها لجنة قضائية وقانونية مستقلة عن المكتب التنفيذي للفيفا يمكنها إعادة المباراة ، وهناك سوابق تم على إثرها إعادة مباريات تصفوية مؤهلة للمونديال بسبب أخطاء تحكيمية،البحرين-أوزبكستان سنة 2005 ومقابلة مصر-زيمبابوي سنة 1993.

يتعين على الطرف الجزائري تعزيز الملف المطروح لدى الفيفا من الناحية القانونية والتقنية وتدعيمه بالأدلة اللازمة مثل التسجيلات الصوتية التي كانت بين الحكم “غاساما” وحام الفار في ذلك اللقاء، ستكون بمثابة العلبة السوداء أو كلمة سر لملف منتخب الجزائر دون نسيان مساهمة مرافعات المحامين أمام هذه اللجنة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى