الفيفا ترد على الملف المصري….هل ستكرر السيناريو مع الملف الجزائري؟

الفيفا ترد على الملف المصري....والملف الجزائري ما يزال غامض

تعيش الجماهير الجزائرية على أعصابها في الأيام الأخيرة نتيجة ملف الشكوى المقدمة من طرف الإتحاد الجزائري ضد الحكم الغامبي غاساما.

وكان الإتحاد الدولي لكرة القدم قد حدد أمسية البارحة الخميس الموافق لـ 21 أفريل من اجل دراسة ملف الشكوى الجزائري ضد الحكم الغامبي المرتشي غاساما.

الفيفا ترد على الملف المصري….والملف الجزائري ما يزال غامض:

كشفت صحيفة “فوت أفريكا” أن الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” سيتقر على 4 قرارات بشأن مباراة مصر والسنيغال وهي:

1- اعتماد نتيجة فوز السنغال على المنتخب المصري التي حقق من خلال ماني وزملاءه التأهل لكأس العالم بضربات الترجيح.
2- غرامة مالية تتراوح بين 100-200 ألف فرنك سويسري.
3- حرمان السنغال من جمهوره لمباراتين القادمتين.
4- توبيخ الاتحاد السنغالي بسبب سوء التنظيم بتوجيه إنذار من الدرجة الأولى.

ويبدو أن الفيفا تعاملت مع الملف المصري حسب المعطيات المقدمة في الملف المصري بما أن إحتجاجها كا كله ضد ما فعلته الجماهير السنيغالية أثناء مباراة العودة من أفعال عدوانية  إتجاهة لاعبي منتخب مصر، بينما الملف الجزائري يختلف بشكل كبير عن الملف المصري فكل معطيات الموجودة فيه كانت موجهة ضد الحكم الغامبي غاساما التي ظلم منتخب الجزائر بقراراته التحكيمية الظالمة وهذا ما قد يجعل الملف الجزائري يأخذ طريق آخر على طاولة الفيفا بسبب المعطيات الموجودجة في الملف الجزائري ضد غاساما.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى