الجماهير الجزائرية

بالرغم من أن المنتخب الجزائري قد غاب عن نهائيات كأس العالم بقطر 2022 إلا أن الجماهير الجزائرية كانت حاضرة بقوة في قطر.

تصنع الأعداد المعتبرة من الجماهير الجزائرية المتواجدة في العاصمة القطرية الدوحة، سواء من الجالية المقيمة هناك أو تلك التي تنقلت قبل أيام، أجواء رائعة على هامش مباريات كأس العالم، حيث أضفوا حالة من الاحتفال والبهجة بشوارع المدينة بفضل أهازيجهم وطريقة احتفالهم.

الجماهير الجزائرية تدهش الجميع في قطر:

على الرغم من أن المنتخب الوطني فشل في بلوغ المونديال والتواجد في هذا المحفل العالمي الكبير، إلا أن الجزائريين الذين قرروا التنقل إلى قطر أكدوا أن الاقصاء وخيبة ملعب مصطفى تشاكر لن تحرمهم من مقاسمة العالم هذا الحدث التاريخي، وأنهم بقدومهم إلى الدوحة فكأنما تأهلوا هم في مكان منتخب بلدهم الذي يعتبر من أكبر الغائبين عن المنافسة الرياضية الأكبر في العالم.

قد تعود الجزائريون المتواجدون في قطر خلال هذه الأيام على برنامج أصبح محددا مع مرور الوقت، حيث يتجمعون في سوق واقف الشهير مباشرة بعد صلاة العشاء، أين يكون الجميع قد انتهى من ارتباطاته،سواء أولئك الذين يملكون تذاكر ويشاهدون المباريات، أو أولئك الذين يفضلون السياحة والتجول، حيث يبقون لساعات طويلة في هذه السوق قبل أن يغادروه في ساعة متأخرة من الليل.

كعادتهم، فإن الجزائريين المتواجدين في قطر، سواء أولئك الذين يحضرون المباريات أو الذين يبقون في الخارج، لا يستغنون أبدا عن العلم الفلسطيني الذي يظل ملازما العلم الجزائري فوق الأكتاف، كما يردد الجزائريون الأهازيج والهتافات الممجدة للبلد في صورة تؤكد عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والجزائري، وأن القضية الفلسطينية تكون دائما حاضرة لما يحضر الجزائريون.

من admina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *