الإعلام الفرنسي يصف إقصاء الجزائر بالضربة القاضية

تعرض الناخب الوطني جمال بلماضي ولاعبي الفريق الوطني إلى هجوم شرس من قبل الغعلام الفرسي بعد خيبة الإقصاء من الكان.

ووقع المنتخب الوطني الجزائري على مشاركة مخيبة على طول الخط خلال منافسة كأس أمم إفريقيا بالكاميرون 2022، والتي ودعها من الدور الأول بعد ان حقق تعادل وهزيمتين في ثلاث مباريات.

وشن الإعلامي “وليد أشرشور” لدى إذاعة “راديو مونتي كارلو” الفرنسية هجوما على على نجوم الخضر على رأسهم الثنائي يوسف بلايلي وبغداد بونجاح بسبب المستوى السئ الذي ظهرا بهما خلال كأس أمم إفريقيا.

حيث قال “وليد أشرشور” : ” هذا هو اللاعب الذي كان البعض يقول إنه متابع من قبل نادي برشلونة الإسباني ويمتلك مكانة فيها؟.. إنه غير عادي بالفعل ولكن من الناحية السلبية فقط “.

وواصل: ” يوسف بلايلي كانوا يقولون بأنه يستطيع اللاعب في أي ناد في العالم، يجب علينا الهدوء قليلا، وعدم تصوير الناس أشياء لا توجد في الواقع “.

وأما بخصوص رياض محرز فقال: ” ما قدمه رياض محرز كقائد لمنتخب الجزائر غير كاف بالمرة، ونفس الأمر ينطبق على يوسف عطال الذي كان يعاني في جميع مباريات كأس أمم إفريقيا “.

وختم قائلا: ” بلماضي ولاعبوه جميعا دون إستثناءا عليهم العودة إلى أرض الواقع، والتحلي بالتواضع والتركيز على العمل قبل فوات الآوان “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى