الأنجليز يذكرون محرز بـ سيناريو يايا توريه

يستعد النجم الجزائري رياض محرز للعودة إلى فريقه مانشستر سيتي يوم الجمعة 28 جانفي بعد إنقضاء الإجازة التي تحصل عليها.

وكان المدرب الإسباني “بيب غوارديولا” قد تعامل بطريقة ذكية مع الدولي الجزائري رياض محرز، عندما رخص له بعدم العودة بسرعة إلى الفريق، على عكس لاعبي المنتخب الوطني الأخرين الذين عادوا بسرعة إلى أنديتهم مثل بن ناصر-زروقي-فريد بولاية، فالمدرب الإسباني يعي جيدا بأن محرز يعد قائدا للخضر ومن أكبر المتأثرين بالخروج المخيب للخضر من كان الكاميرون.

حيث أن رياض محرز كان قد تحدث مع مدربه الإسباني “بيب غوارديولا” مباشرة بعد الخروج المبكر من كأس أمم إفريقيا وحصل على إذن لتمديد فترة غيابه عن فريقه مانشستر سيتي، غوارديولا يري أن الجزائري بحاجة إلى من أجل إسترجاع أنفاسه ومعنوياته، ففضل محرز مساندة لاعبه بطريقته الخاصة.

صحيفة “مانشستر إيفينيغ نيوز” البريطانية شبّهت وضعية محرز الحالية بما عاشه نجم النادي الإيفواري السابق، يايا توري، عام 2012 عندما أخفق مع منتخب بلاده كوت ديفوار في التتويج بكأس أمم إفريقيا في النهائي أمام زامبيا، إذ نجح في تجاوز ذلك الإخفاق وعاد بقوة مع مان سيتي وأنهى موسمه بقوة وأسهم في تتويج الفريق بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث ان صحيفة توقعت ان يحدث مع رياض محرز مثل ما حدث مع يايا توري الذي حقق الدوري الأنجليزي في ذلك الموسم مع مانشستر سيتي.

ومن المنتظر أن يكون رياض محرز جاهز لمباراة فريقه مانشستر سيتي القادمة أمام فريق فولهام في إطار الجولة العشرون من الدوري الأنجليزي يوم الجمعة القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى